أهم الأخبارمحليات

وزير الاعلام :الثقافة هي الأداة الفاعلة لتحصين الشباب.. وبناء رقي وتحضر الشعوب

أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح اليوم الثلاثاء أهمية الثقافة في المساهمة البناءة في رقي وتحضر الشعوب معتبرها الأداة الفاعلة لتحصين الشباب.
جاء ذلك في كلمة للشيخ سلمان الحمود ألقاها نيابة عنه الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة خلال حفل افتتاح أعمال المؤتمر والمعرض السنوي ال22 لجمعية المكتبات المتخصصة فرع الخليج العربي خلال الفترة من 19 الى 21 أبريل الجاري بعنوان (التحديات المستقبلية لمهنة المكتبات والمعلومات).
وقال وزير الاعلام إن حكومة دولة الكويت ممثلة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب تقدر أهمية دور المكتبات ومراكز المعلومات الحيوي في عملية التنمية البشرية والنهوض بالمجتمعات وخدمة الثقافة والمعرفة والبحث العلمي.
وأوضح ان إستضافة وإقامة المؤتمر والمعرض ال22 تمثل تأكيدا مضافا وتعزيزا لمكانة المؤتمر وما تعول عليه من فرص واعدة في الإلتقاء وتقديم الأبحاث والمناقشات الهادفة لوضع توصيات ناجعة مفيدة تسهم في تطوير أنشطة وخدمات المكتبات بين دول مجلس التعاون الخليجي.
وأكد اهمية دور الثقافة في المساهمة البناءة في رقي وتحضر الشعوب الرانية إلى مواجهة حاضرها ومستقبلها بالإنفتاح الفكري وتقبل الرأي الآخر وتكريس الوسطية ونشر وتوسيع آفاق المعرفة.
واعتبر وزير الاعلام ان الثقافة أداة فاعلة لتحصين الشباب والناشئة وتهذيب نفوسهم وإنارة عقولهم لمسالك الصلاح والمواطنة الحقة التي تتجلى بها قيم الولاء والإنتماء للوطن وتسمو فيها الأخلاق الحميدة والسلوكيات الإيجابية والمبادرات النبيلة في المجتمع.
واضاف ان الكويت تعزز من الجهود التي تضيف قيمة فعلية للبلاد بتشجيع ودعم وتحفيز القطاع الخاص في ولوج جدوى المشروعات الثقافية وإقتصاد المعرفة والتوسع في تكنولوجيا المعلومات ذات الصلة بالنمو الإقتصادي وتحفيز القطاع الخاص ليلعب دورا مجديا في مجال السياحة الثقافية والتاريخية والمعرفية.
من جانبه اعرب مدير مكتية الكويت الوطنية كامل العبد الجليل في كلمته قال عن سعادة مكتبة الكويت الوطنية بإحتضان واعداد وتنظيم هذا الحدث العلمي والمعلوماتي المهم لرفع المستوى المهاري والفني والمعرفي للعاملين في قطاع المكتبات الوطنية والمتخصصة ومراكز توفير المعلومات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأشار العبدالجليل الى ان ورش العمل الفنية المقامة على هامش المؤتمر في مجال علم المكتبات وتطبيقاته الحديثة تهدف إلى تنمية البحث في مصادر المعلومات ورفع كفاءة الخدمات المرجعية للباحثين وطلاب العلم والمعرفة.
وأوضح ان المؤتمر يتيح الفرصة لتفاعل المشاركين في تبادل المعلومات والخبرات وطرح الحلول العملية لذوي المهنة في بيئة عمل المكتبات ما يضيف قيمة كبيرة للمؤتمر والمعرض ويجعله حدثا متميزا بالنتائج الإيجابية والبناءة المأمولة.
من ناحيته قال مدير مكتبة زايد ورئيس مجلس إدارة جمعية المكتبات المتخصصة فرع الخليج العربي راشد عبد الرحمن ان الكويت عودتنا دائما على احتضان هذا النوع من المؤتمرات العامة على المستوى الاقليمي والتي من خلالها يحتشد النخبة من المكتبيين والعاملين في مراكز البحوث والمعلومات لمناقشة العديد من القضايا المشتركة بينهم.
وأوضح ان المؤتمر يفتح ابوابه للابداع والتميز في طرح الأفكار ومناقشة التحديات التي تواجه مهنة المكتبات والمعلومات هذه المهنة التي كانت ولا تزال اساس مصادر المعرفة المتنوعة.
وتضمن المؤتمر عرض فيلم تسجيلي من اعداد واخراج كامل العبد الجليل عن مكتبة الكويت الوطنية وما تحتويه من كتب نادرة ومخطوطات في شتى فروع العلم والمعرفة ولا سيما الكتب الاسلامية والمعاجم والمخطوطات احتفاء بالكويت عاصمة للثقافة الاسلامية عام 2016.
وقام الامين العام اليوحة في نهاية الخفل بافتتاح معرض المكتبات العربية والعالمية المرافق لأعمال المؤتمر للتعرف على جديد النشر وأحدث الوسائل الرقمية التي توصلت اليها المكتبات في وسائل نشر المعرفة والعلوم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى