عربي و دولي

وزير الخارجية المصرى :مصر حريصة على استقرار العراق وسلامة شعبه

التقى سامح شكرى خلال زيارته إلى بغداد اليوم السبت، مع عمار الحكيم رئيس المجلس الإسلامى الأعلى وكتلة المواطن البرلمانية فى مجلس النواب العراقى. وقال أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن عمار الحكيم أعرب فى بداية اللقاء عن سعادته البالغة لزيارة وزير الخارجية إلى العراق، والتى تعكس الاهتمام الذى تبديه مصر لدعم العراق وحرصها على استقراره ودعمه فى المرحلة الحالية التى يواجه فيها تحديات عديدة. وقد تركز اللقاء على تناول الأوضاع الداخلية العراقية، حيث استعرض عمار الحكيم الجهود المبذولة لتوحيد النسيج الوطنى العراقى والتأكيد على مفهوم المواطنة، مشيرًا إلى أن المجتمع العراقى قد سئم المذهبية ووصل إلى اقتناع بأن مصلحته الحالية والمستقبلة تكمن فى ترسيخ مفهوم المواطنة والاستفادة من التنوع الموجود فى المجتمع العراقى باعتباره رافدًا فكريًا وحضاريًا وليس عاملاً من عوامل الاستقطاب أو الانقسام. ومن جانبه، أكد الوزير شكرى على المتابعة المصرية اللصيقة للأوضاع فى العراق، وحرصها على استقرار دولة العراق وسلامة الشعب العراقى وعودة العراق للقيام بدورة الحضاري فى خدمة ودعم القضايا العربية، كما قدم شكرى التهنئة لرئيس المجلس الإسلامى الأعلى على النجاح والانتصار الذى تحقق فى معركة الفلوجة، معرباً عن تمنياته بدوام الانتصارات وقدرة العراق على دحر الإرهاب من جميع المدن والقرى العراقية. وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن عمار الحكيم أعرب عن تطلعه للمزيد من التقارب المصرى مع العراق، مشيراً إلى أن الشعب العراقى يكن كل الاحترام والتقدير للشعب المصرى، ويدرك أن مصر حينما تمد يدها إلى العراق فهى تقوم بذلك بدافع عروبى ووطنى ولا تنتظر أى مصلحة أو نفوذ فى العراق، وهو ما أكد عليه وزير الخارجية وثمنه ووجه الدعوة إلى عمار الحكيم لزيارة مصر للمزيد من التشاور والتنسيق وتعزيز أواصر التعاون بين البلدين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى