عربي و دولي

وزير الخارجية المصري : مصر تتطلع لحل أزمة سوريا بما يحفظ وحدة وسلامة أراضي البلاد

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم السبت، وجود دور للقاهرة في حل الأزمة السورية.
وقال شكري، في مؤتمر صحفي مع نظيره الإسباني، إن «مصر تتطلع لحل أزمة سوريا بما يحفظ وحدة وسلامة أراضي البلاد السورية، وحق الشعب السوري في رسم مستقبله، من خلال مفاوضات مع الأمم المتحدة، وفي إطار المشاورات المشتركة مع العرب والدول الغربية بإنقاذ الشعب من التدمير بسبب تواجد التنظيمات الإرهابية».
وأشار إلى أن «مصر تعمل للتوصل إلى حل سياسي والتوافق حوله مع المجتمع الدولي، وستستمر فى تحفيز كافة الأطراف للخروج من دائرة العنف»، مؤكدا أن «مصر تتحمل مسؤوليتها الأدبية والأخلاقية وتعمل مع شركائها لحل الأزمة، وأن يكون هناك حل جذري للدول التي تسببت في الأزمة».
وأوضح أن «لدى الأوروبيين قدرة على توفير المساعدات لمصر، بسبب تزايد عدد المهاجرين واللاجئين»، مشيرا إلى أن «القوات المسلحة المصرية تضطلع بدورها فى منع أعداد متصاعدة منهم والعمل على إنقاذهم من خطورة التعامل مع منظمات الهجرة غير الشرعية».
بدوره، قال وزير الخارجية الإسباني إن «مشكلة النزوح والهجرة غير الشرعية يمكن أن تستمر لفترة قادمة، بسبب الفقر والحرب، كما أن دول الاتحاد الأوروبي تقوم بدور أكبر لحل هذه المشكلة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى