عربي و دولي

وزير الخارجية المصري يتوجه لتركيا لحضور “القمة الإسلامية”

توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الخميس، على رأس وفد إلى إسطنبول في زيارة لتركيا تستغرق يومين، يرأس خلالها وفد مصر في الدورة الـ 13 لمؤتمر القمة الإسلامي.

ويضم الوفد نائب رئيس مكتب وزير الخارجية، السفير نزيه النجاري، والمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبوزيد.

وكانت وزارة الخارجية قد أصدرت بياناً أمس الأربعاء، حول الزيارة صرح فيه أبو زيد بأن القمة ستناقش الموضوعات ذات الأولوية لدى الأمة الإسلامية، وأهمها “القضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع في ليبيا واليمن، وجهود محاربة الإرهاب”، بالإضافة إلى “الأوضاع في كل من الصومال وأفغانستان ومالي”.

كما ستناقش القمة موضوعات “التنمية المستدامة، وتعزيز التعاون العلمي في مجالات الصحة والتعليم العالي والبيئة”، وكذلك تعزيز “التعاون الثقافي والاجتماعي والإعلامي، والوضع الإنساني، والقضاء على الفقر وتطوير البنية التحتية في الدول الأعضاء”.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن “مصر تولي أهمية كبيرة لمواجهة الإرهاب في إطار منظمة التعاون الإسلامي، حيث تم اعتماد القرار المعني بالإرهاب الذى طرحته مصر خلال اجتماع الدورة الـ 42 لمجلس وزراء خارجية المنظمة بالكويت في مايو (أيار) 2015، والذى أكد على إدانة الدول الأعضاء للإرهاب بكافة أشكاله وصوره، والدعوة إلى تفعيل معاهدة المنظمة لمكافحة الإرهاب لعام 1999”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى