محليات

«هلا فبراير» يطلق مهرجانه الثقافي «اشراقات في تاريخ وحدتنا الوطنية»

اطلقت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان (هلا فبراير) اليوم فعاليات مهرجانها الثقافي (اشراقات في تاريخ وحدتنا الوطنية) بالتعاون مع رابطة الادباء الكويتيين والذي يستمر حتى ال17 من فبراير الجاري.
وتضمنت فعاليات اليوم الاول من المهرجان مشاركة استاذ التاريخ في جامعة الكويت الدكتور بنيان التركي بعنوان (شهداء الكويت وسيرتهم العطرة) وورقة عمل قدمها الامين العام السابق للامانة العامة للاوقاف الدكتور عبدالمحسن الخرافي بعنوان (الوقف والوحدة الوطنية..الماضي والحاضر).
كما تضمنت مداخلة لاستاذ التاريخ بجامعة الكويت الدكتور سعود العصفور بعنوان (تأصيل تاريخ الكويت البحري) وقصيدة شعرية وطنية للشاعر وليد جاسم القلاف بعنوان (الام انت).
وقال التركي في مشاركته إن اعظم تضحية يقدمها الانسان هي بذل الروح من اجل الحفاظ على سلامة الوطن وحريته مؤكدا اهمية نشر سير الشهداء الابطال وتخليدها وتعريف الاجيال الشابة بما قدموه من تضحيات من اجل الوطن.
واضاف التركي ان اختلاط دماء الشهداء على تراب الرطن بمختلف انتماءاتهم واصولهم يشكل اجمل صورة للوحدة الوطنية ويعكس تماسك اهل الكويت.
واشار الى الدور الكبير الذي قام به مكتب الشهيد لتحقيق هدفه النبيل الرامي الى تخليد ذكرى الشهداء الابرار والعمل على اعداد قوائم بأسماء الشهداء وتوثيقها وابراز بطولاتهم وكذلك بمن قاموا بجمع المادة العلمية لتوثيق سير هؤلاء الابطال.
بدوره قال الامين العام السابق للامانة العامة للاوقاف الدكتور عبدالمحسن الخرافي إن الوقف يقوم بدور وطني يحقق وحدة الصف والكلمة فضلا عن الحفاظ على مقاصد الشريعة المتضمنة حفظ الدين والنفس والعقل والنسل والمال وجميعها مقومات الاوطان مبينا ان الحفاظ عليها يساهم في حفظ امن الوطن و يحقق العدالة الاجتماعية.
واضاف الخرافي ان الوقف يساهم بشكل كبير في علاج الأمراض المجتمعية ويعمل على توفير عامل الاستقرار للدولة وذلك من خلال التوزيع العادل للثروة لتلبي أساسيات الحياة وابراز روح المحبة والايثار ما ينعكس على المجتمع ككل ويحافظ على الوطن ووحدته.
من جانبه اكد الدكتور سعود العصفور ان حالة التلاحم التي ابداها اهل الكويت قديما ابان اعتمادهم على التجارة البحرية كمصدر رئيس للدخل ومواجهة مخاطره انعكست على تكوين المجتمع وتماسكه.
واضاف العصفور ان ما قدمه أبناء الكويت في ذلك الوقت يعد رسالة تهدف الى تخليد هذا التاريخ لتستفيد من دروسه الأجيال القادمة لاسيما عمل اجدادهم وصناعتهم للسفن واعتمادهم عليها لتسيير تجارتهم.
واوضح ان هذا التاريخ يعكس حياة اهل الكويت قديما بمختلف نواحيها لافتا في الوقت ذاته الى ان هنالك أوجه نقص وقصور في مسألة التأريخ والتدوين.
وقدم الشاعر وليد جاسم القلاف قصيدة شعرية وطنية بعنوان (الأم انت) ألهبت حماس الحاضرين.
ويقام على هامش المهرجان معرض الكتاب المجاني وكذلك معرض للجمعية الكويتية لهواة الطوابع البريدية والعملات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى