عربي و دولي

إسماعيل هنية: مصممون على «مواصلة الانتفاضة»

اعتبر إسماعيل هنية نائب رئيس حركة حماس، اليوم الخميس، أن التفجير الذي استهدف الأسبوع الماضي حافلة ركاب، في القدس وأدى إلى إصابة 20 شخصا، يؤكد تصميم حماس على «مواصلة الانتفاضة».
وأعلنت حماس الخميس، الفائت أن الشاب الفلسطيني عبد الحميد سرور، الذي توفي في مستشفى إسرائيلي بعد إصابته بتفجير الحافلة في القدس، هو منفذ العملية وأنه ينتمي إلى الحركة.
وفي اليوم نفسه، أكدت الشرطة الإسرائيلية أن تفجير الحافلة كان «هجوما انتحاريا»، وأن منفذه شاب فلسطيني ينتمي إلى حماس وقضى في العملية.
وفي كلمة في مهرجان نظمته الحركة في ساحة السرايا بغرب مدينة غزة، قال هنية «العمل الاستشهادي البطولي، الذي نفذه ابن مخيم عايدة في بيت لحم البطل عبد الحميد سرور حمل دلالات هامة، هي أن حماس، وأبناء حماس ورجال المقاومة متمسكون بخيار المقاومة، ومصممون على ان تتواصل الانتفاضة».
وأضاف، «نقول للاحتلال الصهيوني لا تسيئوا تفسير صبرنا في غزة، إذا استمر الحصار لا نستطيع أن يبقى شعبنا في مثل هذه المعاناة».
وتابع، «لا تضيقوا على غزة، إقامة ميناء ومطار في غزة حقنا، وهذا لا يعني أن غزة صارت دولة لوحدها فلا دولة في غزة، ولا دولة بدون غزة».
كما حذر هنية جهات لم يسمها من «العبث الامني والعسكري»، مؤكدا أن «غزة لا تقبل أي شكل من أشكال الفلتان الامني».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى