أخبار الخليجأهم الأخبار

الإماراتي أحمد المنهالي يرفض الاعتذار الأميركي «الشفوي» ويطالب بتعويض 200 مليون دولار

رفض الاماراتي أحمد المنهالي اعتذار السلطات الاميريكية عن واقعة اعتقاله والاعتداء عليه، مطالبا بتعويض 200 مليون دولار، وفقا لصحيفة خليج تايمز.

وقالت صحيفة البيان الاماراتية ان المنهالي الذي تم إيقافه في أوهايو بالولايات المتحدة الأميركية الأسبوع الماضي، تقدم بالشكر والتقدير والعرفان إلى قيادة الإمارات على مواقف الدولة المشرفة، ومتابعتها لمشكلته ووقوفها إلى جانبه ومساندتها ودعمها له منذ اللحظة الأولى.

وقال المنهالي، في حديث من مكتب المحامي الأميركي الذي وكله لرفع قضية ضد السلطات الأميركية، إن المحامي أبلغه أنه سيرفع القضية في ضوء التحقيقات، وأنه سينتظر إلى حين الانتهاء منها، ثم يتخذ الإجراءات القانونية..

مشيراً إلى أنه قدّم إفادات وردوداً على العديد من الأسئلة التي وجهها إليه المحامي عن الحادث وملابساته، وأنه ستكون هناك إجراءات قانونية عدة، وعلى رأسها رد الاعتبار له جراء ما تعرض له من انتهاكات لحقوق الإنسان.

وأشاد المنهالي بالدور الفاعل الذي قامت به ولا تزال وزارة الخارجية والتعاون الدولي التي تابعت قضيته، مشيراً إلى أن مكتب سمو وزير الخارجية، وسفارة الدولة في واشنطن، والقائم بالأعمال والملحق العسكري والصحي في السفارة، كانوا من أوائل من تواصلوا معه عقب الحادث.

وأضاف أنه إلى الآن لم يتلقَّ اعتذاراً رسمياً مكتوباً من عمدة أوهايو، وأن كل ما حصل عليه اعتذار شفهي، بعد إجراء مؤتمر معه وفي حضور رئيس شرطة «أفون»، والمفروض في مثل هذه الحالات أن يكون هناك اعتذار بموجب رسالة رسمية، وفقاً للأعراف الديبلوماسية المتبعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى