أهم الأخبارمحليات

برعاية أنس الصالح الكويت تستضيف المؤتمر والمعرض الخليجي لأنترنت الأشياء الذكية

 

كشفت كونسولينزا جلوبال النقاب عن الانتهاء من كافة الاستعدادات لإقامة المؤتمر والمعرض الخليجي الاول لأنترنت الاشياء الذكية والذي يقام تحت رعاية معالي نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء السيد / أنس الصالح، ويفتتحه ممثل الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، غدا الاربعاء ويستمر لمدة يومين في فندق ومنتجع الجميرا دولة الكويت، وبمشاركة وحضور العديد من الجهات الحكومية والخليجية.

وقال الرئيس التنفيذي في شركة كويتي كوين على غريب، الراعي الرئيسي للمؤتمر أن مصطلح انترنت الاشياء ظهر حديثاً بعدما اراد كيفين أشتون في العام 1999 والذي كان يعمل بشركة بروكتر آند جامبل في مجال التوريدات جذب انتباه الإدارة العليا الخاصة إلى تقنية جديدة حينها كشف عن تقنية تحديد الهوية بموجات الراديو RFID والتي تتكون من رقائق إلكترونية مصنوعة من السيليكون بها هوائي يقوم باستقبال وإرسال البيانات من خلال موجات الراديو، حينها وصف عرضه بـ«إنترنت الأشياء». ومنها بدأ مصطلح إنترنت الأشياء في الظهور على ساحة التقنية العالمية بداية من عام 2011.

واوضح ان إنترنت الأشياء هو بمثابة مستقبل التقنية الحديثة الذي سيجعل من حيات المجتمعات أفضل ويحسن من كفاءتها، حيث يعتمد على الربط بين أجهزة الاستشعار والآليات الموجودة بالأجهزة الإلكترونية المختلفة عن طريق شبكة سلكية أو لاسلكية، غالبًا ما تستخدم نفس البروتوكول، ويربط بين العديد من الأجهزة المختلفة عن طريق الإنترنت، وتجميع وتبادل البيانات بينها واتخاذ إجراء ما بشأنها، وذلك بفضل أجهزة الاستشعار والشبكات اللاسلكية المتوفرة مما يدفع الأجهزة الإلكترونية المختلفة إلى اكتساب شيء من الذكاء الرقمي والتسهيل من الدمج بين العالم الرقمي والطبيعي بأقل تدخل مباشر من البشر.

واشار غريب الى ان بعض التقديرات التي اوردتها مؤسسة جارتنر للأبحاث مؤخراً افاد في تقرير صادر عنها بأن عدد الأجهزة التي ستكون متصلة معًا سيصبح 20.4 مليار جهاز بحلول عام 2020 بعد أن كان عددها 8.4 مليار جهاز فقط بعام 2017. كما تتوقع مؤسسة البيانات الدوليةIDC أن حجم الاستثمار المالي في ذلك المجال سيصل تريليون دولار بعام 2020 مما يوضح توسع وانتشار تقنية إنترنت الأشياء لتشمل جوانب كثيرة في حياتنا المستقبلية.

من جانبها قالت رئيسية اللجنة العلمية للمؤتمر د. صفاء زمان ان هذا المؤتمر يناقش عدة قضايا منها تأثير تقنية إنترنت الأشياء في تطوير ورفع كفاءة العديد من الأدوات والتقنيات المستخدمة في مجال الرعاية الصحية، لسيارات الذكية والاتجاه إلى القيادة الآلية، مجال المنازل الذكية أحد المجالات التي تتلامس بشدة مع تقنية إنترنت الأشياء، فالشركات الكبيرة مثل أمازون وجوجل وسامسونج وكذلك أبل تتنافس في هذا المجال بشدة. الأشهر على الإطلاق هو تنافسهم في مجال المساعدات الرقمية، لكن بجواره هناك المقابس والمصابيح الذكية، والكاميرات، ومنظم الحرارة، والثلاجات الذكية وغيرها من الأدوات المنزلية التي ستعمل داخل نظام واحد ناتج عن تقنية إنترنت الأشياء، للرفع من كفاءة عمل الأجهزة الإلكترونية المختلفة، وتوفير الراحة لساكني المنازل

ودعت المجتمع المدني الى حضور هذا الحدث والذي يهم كل شرائح المجتمع للتعرف عن قرب على تكنولوجيا انترنت الاشياء التي سوف تدخل كل بيت مع الوقت تباعا حسب تناولته معظم الشركات العالمية التي تعمل جاهدة في هذا المجال التقني الهام.

واشارت الى ان المؤتمر يحاضر فيه نخبة عالمية مميزة من المتحدثين من الدول الغربية والعربية والخليجية أشهرهم الخبيرة الأمريكية دانا ويينر والخبير الأمريكي جورج سبستو، مشيرة إلى أهمية الموضوعات المطروحة وتنوعها ومدى الاستفادة منها، مؤكداً ان اللجنة العلمية للمؤتمر تلقت كل الدعم والمساعدة من اكفا المحاضرين من حول العالم اضافة الى مشاركة منتسيبين من مختلف الدول لحضور هذا الحدث الدولي الهام والذي يقام للمرة الاولى في دولة الكويت كونه خليجياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى