ثقافة و فن

جائزة “راشد بن حميد” للثقافة والعلوم تكرم الكاتبة الكويتية امل الرندى

كرمت جائزة الشيخ راشد بن حميد للثقافة والعلوم الكاتبة الكويتية امل الرندي وذلك عقب فوزها بالمركز الثاني في مجال ادب الطفل عن قصتها (نجم المستطيل الأخضر). وقامت راعية الجائزة قرينة حاكم عجمان الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر ال نهيان بتسليم درع المركز الثاني للكاتبة الرندي خلال حفل أقيم اليوم الأحد لتكريم الفائزين بالجائزة في فئاتها المختلفة.
وأشادت الرندي عقب تسلمها لدرع المركز الثاني بالرعاية الكريمة التي حظيت بها من قبل قرينة حاكم عجمان الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر ال نهيان مؤكدة انه “شرف كبير وتقدير عظيم” لها ان تفوز بالمركز الثاني في الجائزة التي تحتل منزلة عالية ضمن الجوائز الادبية العربية والدولية.
واهدت الرندي إنجازها الى الكويت واطفالها موضحة أن قصتها الفائزة (نجم المستطيل الأخضر) تعزز قيم التسامح في نفوس الأطفال من خلال تصوير العالم بملعب المدرسة.
وبينت الرندي ان الشخصية الرئيسية في القصة (يوسف) وهو لاعب كرة قدم يمثل الطفل الذي يسامح من يمارس العنف ضده ويحاول ان يوحد بين زملائه في الفريق ويمنع الخلاف بينهم “وهي قيم يحتاجها الطفل”.
واكدت ان فوزها بالمركز الثاني في الجائزة يشكل إضافة جديدة لها في مجال ادب الطفل ويساهم في مسيرتها المهنية والارتقاء بالعمل الأدبي والثقافي الكويتي واظهاره بالمستوى اللائق.
وأشارت إلى ان جائزة الشيخ راشد بن حميد للثقافة والعلوم واحدة من أهم الجوائز الادبية والعلمية على مستوى الخليج وتشمل فروعا عدة في الابداع الادبي والبحث العلمي متمنية ان تثري الجائزة المجال الثقافي في منطقة الخليج العربي.
وتعهدت الرندي بأن تواصل جهودها لرفع اسم الكويت في المحافل الثقافية العربية من خلال المزيد من الاعمال الادبية ذات الرسائل والأهداف السامية.
يذكر ان مجلس أمناء جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم قد اعلن في نوفمبر الماضي أسماء الفائزين في دورتها ال32 وفوز الكاتبة الكويتية أمل الرندي بالمركز الثاني في مجال أدب الطفل وهي جائزة تأسست عام 1982 لدعم المبدعين الخليجيين والعرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى