أهم الأخبارمحليات

قبل نحو قرنين:#كاتدرائية نوتردام ترد الجميل لفكتور هوغو

قبل نحو 190 عاما ساهمت شهرة العمل الأدبي الخالد “أحدب نوتردام” للفرنسي فيكتور هوغو في إعادة الاهتمام بالكاتدرائية التاريخية، ومن ثم ترميمها من مما لحق بها جراء الثورة الفرنسية في القرن الـ18.

اليوم بعد حريق أتى على برج الكاتدرائية وسقفها، ارتفعت أرقام مبيعات رواية هوغو، عاليا.

فهل ردت الكاتدرائية ولو بشكل مأساوي الجميل للكاتب فيكتور هوغو؟

واحتلت “أحدب نوتردام” المركز الأول في قائمة الأفضل مبيعا على موقع “أمازون” الفرنسي الثلاثاء.

وأزاحت الرواية من المركز الأول كتاب “الشفق” للمؤلف خوان برانكو الذي ينتقد سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون.

وجاء في المركز الثالث في القائمة كتاب منشور في العام 2012 حول تاريخ الكاتدرائية شارك في تأليفه الكاردينال أندري فين تروا، الأسقف السابق لباريس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى