أهم الأخبارمحليات

مسؤول أممي يشيد بالجهود الكويتية الشابة في سبيل الاستدامة البيئية

أكد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة لدى دولة الكويت الدكتور طارق الشيخ أهمية تظافر الجهود واندماج الخبرات في مجال الحفاظ على البيئة مشيدا بالجهود الكويتية الشابة في سبيل الاستدامة البيئية في الكويت.
جاء ذلك في تصريح أدلى به الدكتور الشيخ لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش احتفالية (يوم الأمم المتحدة) بعنوان “الشباب للعمل المناخي” التي شهدت مشاركة العديد من المؤسسات والجهات العلمية والبحثية اضافة الى جمعيات نفع عام وفرق تطوعية بيئية.
وقال الشيخ ان (يوم الأمم المتحدة) الذي تحتفل فيه الأمم المتحدة ببدء أعمالها منذ عام 1945 يحمل عنوانا وموضوعا بات يشغل دول وسكان العالم لما تشهده بشكل مباشر بسبب التغيير المناخي الذي يشوب الكوكب والتأثيرات السلبية الجمة التي تعصف بالعديد من المجتمعات الدولية من فيضانات وأجواء مناخية غير مستقرة.
واعتبر ان هذا التغيير المناخي يفرض اعادة النظر بأسلوب الحياة والبحث عن السبل للتقليل من حدة وتيرة التغيير والسعي وراء اعادة التوازن البيئية واستدامته.
وقال “اننا اليوم نحتفل ونحتفي مع المجتمع الكويتي بالمبادرات الكويتية الجديدة بالتعامل مع التغيير المناخي” مشيرا الى المشاركات المختلفة في المعرض المصاحب للفعالية ومنها المزارع الكويتية المختلفة التي تستخدم أحدث التكنولوجيات في سبيل الحفاظ على البيئة ومبادرات إعادة تدوير النفايات وإدارتها الى جانب مشاركة عدد من الفنانين بأعمال استخدموا فيها مواد تم اعادة تدويرها.
واضاف الدكتور الشيخ “نريد العالم ان يشاهد من خلال الأمم المتحدة كيف يقوم الشباب الكويتي بالعمل الدؤوب تحت الاطار الدولي للحد من التغيير المناخي والعمل للاستدامة البيئية” معتبرا ان هذه الفعالية توثيق لما يقوم به الشباب الكويتي في سبيل “صناعة مستقبل وبيئة أفضل لمواجهة التغيير المناخي.
وأكد في هذ الصدد سعي الامم المتحدة لنقل التجربة الكويتية الشابة وتوضيح مبادراتها إلى المجتمع الدولي مشددا على أهمية تلك التجارب في ترجمة القوانين واللوائح التي تسنها الجهات المعنية لاسيما الأمم المتحدة على أرض الواقع.
واشاد الشيخ بالمشاركة المستمرة لدولة الكويت في المحافل الدولية المعنية بمكافحة التغيير المناخي في العالم مشيرا الى مشاركتها في مؤتمر الأمم المتحدة الدولي لمحاربة التغيير المناخي في نسخته ال26 والمزعم اقامته في مدينة غلاسكو الاسكتلندية مطلع الشهر المقبل.
ويشارك في معرض (يوم الأمم المتحدة) العشرات من الجهات المعنية بالبيئة والبحوث العلمية في الكويت ومنها الهيئة العامة للبيئة والصندوق الكويتي للتنمية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية وفرق تطوعية كويتية مثل فريق الغوص الكويتي وفريق الأيادي الخضراء و(سبرد ذا باشن) وفريق (حياة) وفريق (تراش هيرو) والعديد من الجهات الاخرى.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى