أهم الأخبارهي

مسنة سريلانكية تحصل على الماجستير في سن الـ87

أصبحت جدة سريلانكية تبلغ من العمر 87 عاماً أكبر شخص سناً يحصل على درجة الماجستير من جامعة يورك الكندية، حيث حولت شغفها بالسلام والتعلم إلى درجة علمية في العلوم السياسية.
ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فإن السيدة تدعى فاراثا شانموغاناثان، وهي أم لأربعة أبناء وجدة لسبعة أطفال.
وحصلت فاراثا على درجة الماجستير في 2 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، وركزت أطروحتها على الحرب الأهلية في سريلانكا والجهود المبذولة للتوصل إلى السلام.
وقالت فاراثا: «لقد كان الأمر ممتعاً. في 1 نوفمبر كنت مجرد سيدة عادية تمارس حياتها العادية. وفي 2 نوفمبر، عندما حصلت على الماجستير، تغير كل شيء».
وأضافت: «لطالما كان هذا حلمي؛ دراسة السياسة والحصول على درجة أعلى فيها، ويسعدني أنني تمكنت من تحقيق ذلك».
ووُلدت فاراثا بقرية صغيرة تُدعى فيلاني في سريلانكا، وكانت دائماً ما تبحث عن إجابات وتفسيرات بشأن الحرب الأهلية التي استمرت 26 عاماً في بلدها.
وقالت فاراثا: «لقد كنت دائماً؛ في قلبي وروحي، أقدر السلام والعدالة والمساواة والديمقراطية. أردت أن أحكي قصة بلدي بصوت عال وواضح لكل جيل؛ يجب أن نتوق جميعاً إلى السلام».
وهذه ليست أول درجة ماجستير لفاراثا؛ فقد حصلت في عام 1990 على درجة الماجستير في علم اللغة التطبيقي من جامعة لندن.
وأشارت المسنة السريلانكية إلى أن أحلامها لم تنته بعد، مؤكدة أن هدفها التالي هو كتابة كتاب عن سريلانكا بعد الحرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى