محليات

مستشفى الصباح: مؤتمر الأطفال يمثل فرصة لتبادل الخبرات والمستجدات الطبية

قالت رئيسة قسم الأطفال بمستشفى الصباح الدكتورة ايمان العنيزي ان مؤتمر الأطفال الذي انطلق في الكويت اليوم السبت بمشاركة خبراء دوليين يتيح المجال للتعاون التعليمي والتشخيصي والعلاجي ويمثل فرصة لتبادل الخبرات والمستجدات في مجال طب الاطفال.

جاء ذلك في تصريح صحافي للدكتورة العنيزي على هامش افتتاح المؤتمر الذي يقام بعنوان (رسائل من الخبراء: كن معنا) وينظمه مستشفى الصباح بالتعاون مع رابطة التدريب الكويتية ومستشفى واشنطن الوطني للأطفال.

واضافت العنيزي ان المؤتمر المسجل ضمن برنامج التعليم المستمر في وزارة الصحة يستضيف نخبة من الاختصاصين من مستشفى واشنطن الوطني للأطفال بتخصصات مختلفة اضافة الى نخبة من اختصاصيي الاطفال من دولة الكويت.
وأوضحت أن المؤتمر يناقش أمراض القلب والجهاز العصبي والهضمي وأمراض الوراثة والتمثيل الغذائي من خلال عدة محاضرات يلقيها مشاركون من مستشفى واشنطن.

وذكرت أن المحاضرات الخاصة بأمراض القلب سيلقيها البروفيسور جرارد مارتن اختصاصي امراض القلب بمستشفى واشنطن للاطفال وسيتحدث عن عيوب القلب الخلقية وطرق المسح والعلاج.

وأفادت بأن محاضرات الجهاز العصبي يلقيها البروفيسور مارك دفازيو عن الصرع وعلاجه وأمراض الوراثة و(التطوري) والتمثيل الغذائي في حين سيناقش البروفيسور مارشال سمر أحدث التقنيات في التشخيص الجيني ويلقي انيل درباري محاضرة حول الإرتجاع المريئي والخلل الحركي للأمعاء.

وبينت أن هناك مواضيع أخرى خلال المؤتمر سيطرحها اختصاصيون كويتيون هم الدكتور فواز الرفاعي اختصاصي الجهاز الهضمي والدكتورة هديل الفرس اختصاصي الطب التطوري والدكتورة أسماء الطواري اختصاصي الاعصاب والدكتور أحمد التركيت اختصاصي طوارئ والدكتور علاء الشافعي اختصاصي الوراثة.

من جهته قال استشاري الجهاز الهضمي ورئيس قسم الاطفال في مستشفى العدان وعضو اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور فواز الرفاعي في كلمة خلال الافتتاح إن وزارة الصحة ومجلس أقسام طب الاطفال قدما الدعم للمؤتمر ولاقامة الأنشطة العلمية بشكل مستمر طوال العام لتثقيف أطباء الاطفال وتحديث معلوماتهم واطلاعهم على آخر المستجدات العلمية.

وأعرب الرفاعي عن الأمل بأن يكون هذا المؤتمر المشترك الذي يعقد لأول مرة في دولة الكويت بداية للتعاون مع المراكز العلمية بما يتضمن نقل المعلومات ورعاية المرضى والبحوث الطبية.

بدورها قالت استشاري طب الأطفال التطوري في مستشفى الأحمدي الدكتورة هديل الفرس لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إنها ستقدم محاضرة خلال المؤتمر بعنوان (متى نقلق على تطور أطفالنا؟) تبين فيها دور العوامل الوراثية والصحية ودور البيئة في تشكيل تطور الطفل خاصة في السنوات الخمس الأولى من العمر.

وأكدت الفرس أهمية التفاعل مع الطفل في هذه المرحلة العمرية إضافة إلى أهمية التغذية الصحية والنوم الكافي في تعزيز تطور ونمو الطفل.

وأشارت إلى الدور المهم لأطباء الاطفال في الاكتشاف المبكر لأي تأخر في تطور الطفل مؤكدة ضرورة تفعيل المسح التطوري في مرحلة الطفولة المبكرة لبدء التدخل العلاجي بأسرع وقت ممكن وتمكين الأطفال من الوصول الى أقصى قدراتهم.

وبينت أنها ستعرض خلال محاضرتها توصيات الأكاديمية الامريكية لطب الاطفال التي تنص على تفعيل المسح التطوري الدوري للاطفال بين تسعة اشهر و18 شهرا ثم بين عمر 24 و30 شهرا وقبل الدخول الى المدرسة.

وأضافت أنها ستشرح بإيجاز طرق المسح التطوري المختلفة وتوضيح ايجابيات وسلبيات كل واحدة على حدة مشيرة إلى أن المجتمع العربي يفتقر الى وسائل هذا المسح المقننة باللغة العربية على الاطفال.

ولفتت إلى أن المحاضرة يتخللها عرض فيديو لأطفال في مراحل عمرية مختلفة والتعليق على تطورهم وملاحظة الفروق بينهم وكيفية تمييز التأخر التطوري للطفل في عمر مبكر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى